تتفقد وزيرة البيئة مصنع أسمدة أبو زعبل بعد إصابة 27 مواطنًا بالاختناق

تفقدت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزير البيئة، يرافقها محافظ القليوبية الدكتور علاء عبدالحليم، مساء السبت، مصنع

أبو زعبل للأسمدة بالخانكة، بعد تعرض 27 مواطنا من قاطني عزبة سمك بأبوزعبل التابعة لمركز ومدينة الخانكة

للاختناق؛ للوقوف على ملابسات الحادث، ومعرفة أسباب صعوبة التنفس والتأكد من كونه نتيجة عن الغازات

والأدخنة الناتجة من المصنع أو نتيجة عامل من العوامل والملوثات الأخرى، أم ليس له علاقة بالمصنع.

وأكدت فؤاد في بيان اليوم، أنه تم الدفع بفريق فني متخصص بجهاز شئون البيئة؛ لأخذ عينة من الهواء

والانبعاثات الصادرة عن المصنع باستخدام الأجهزة الحديثة المعدة لهذا الغرض؛ للوقوف عن مدى احتوائها لثمة

ملوثات من عدمه، ومن المقرر أن تظهر نتيجة التحليل الأولي خلال 24 ساعة من وقت أخذ العينة.

كما وجهت الوزيرة، الفريق الفني بأخذ عينة من الهواء والبيئة المحيطة بالمصنع من الخارج وحتى حدود العزبة

والمناطق المجاورة؛ للوقوف عن مدى احتوائها على أي ملوثات من عدمه، وأسبابها في حال ثبوت وجودها، ومن

المقرر أن تظهر نتيجة التحليل خلال 5 أيام من وقت أخذ العينات .

من جانبه، أكد المحافظ أنه لم يثبت – حتى الآن – مدى صحة تلك الواقعة وأسبابها، مضيفا أنه حرصا من المحافظة

على الوقوف على حقيقة الأمر – حتى يتثنى اتخاذ اللازم حياله على وجه السرعة – فقد تم أخذ عينة من مياه

الشرب والصرف الصحي بالمنطقة بواسطة الأجهزة المختصة بوزارة الصحة لتحليلها؛ للوقوف على مدى احتوئها

لأي ملوثات كميائية من عدمه، ومن المقرر أن تظهر نتائج التحليل خلال ٢٤ ساعة علي الأكثر.

وأضاف أن صحة المواطن خط أحمر، ولن يسمح بأي شيء يتسبب في إلحاق الضرر أو أن يتسبب في أذاى

المواطنين، مؤكدا أنه بمجرد الحصول على نتائج العينات التي تم أخذها من قبل جهاز شئون البيئة ومديرية الصحة

فسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المخالفين، وغلق أي منشأة تعرض حياة المواطنين للخطر.

وأكد المحافظ أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية التي من شأنها الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين، لافتا إلى

أنه لا يوجد ثمة مخاطر تحيط بالمواطنين في الوقت الحالي، وأنه سوف يتم اتخاذ كافة الإجراءات حيال الأمر، على

ضوء ما سوف تسفر عنه نتيجة التحاليل للعينات، وسوف يعلن عن ذلك أولا بأول