الرئيسية / المنوعات / ما يحدث لجسمك عندما تكره وظيفتك

ما يحدث لجسمك عندما تكره وظيفتك

عندما لا تستطيع النوم ليلاً

إذا كنت تعاني من الأرق الشديد في الليل، وكثيراً ما تستيقظ مفزوعاً لأنّك تفكّر في قائمة المهام الطويلة التي عليك إنجازها، فاعلم أنّ عملك هو السبب في أرقك وتعبك.

لا بأس إن مررت ببعض هذه الليالي المضطربة، ولكن إن تكرّر الأمر لفترة طويلة وأصبح نمط حياة، فإنّ هذا يعني أن ضغوط عملك تؤثر تأثيراً سلبياً جداً على صحتك. وإذا كانت فزعاتك الليلية مرتبطة بخوفك من ضياع أمر ما عليك في العمل، فإنّ هذا دليل كبير على عدم وجود توازن بين حياتك وعملك.


عندما تعاني من صداع دائم

إنّ العضلات المتوترة والمشدودة قد تقي جسمك من بعض الإصابات، ولكن عندما تشعر بخطرٍ دائم في مكان العمل، فإنّ عضلاتك تبقى مشدودة لوقتٍ طويل أكثر من اللازم، حيث يرتبط التوتر المزمن بعضلات الرقبة والأكتاف والرأس، ويسبّب بالتالي صداع الرأس النصفي وصداع التوتر.

“التوتر والضغوطات الزائدة تؤدي إلى ظهور علامات الإجهاد، وهذا يعني الشعور بالألم”.


تعاني عضلات جسمك من آلام عامّة

عندما تكون وظيفتك مرهقة للغاية، فإنّك ستشعر بأنّك تقاتل نمراً برياً طوال اليوم على مكتبك! إذا كنت مثلاً تشعر بالتهديد والخوف من طردك من وظيفتك، فإنّ جسمك سيزيد إفراز الأدرينالين، وغيرها من هرمونات الجسم المرتبطة بالتوتر.

إذا كنت دائماً ترد على رسائلك التي تصلك وأنت مشدود ومتوتر، وأكتافك مثنية، وأسنانك شديدة الإطباق، فإنّ هذه علامات واضحة على أن وظيفتك تؤثر على صحتك البدنيّة.


صحتك النفسيّة سيئة

اعلم أيضاً أنّ زيادة الضغوط والتوتر سيؤثر أيضاً على صحتك العقليّة والنفسيّة؛ فإذا كان حولك أحد الأشخاص السامّين، والذين تعتبرهم فعلاً مصدر قلق دائم فإنّ هذا الوضع سيتفاقم كثيراً. قد تعاني من الظلم كثيراً، ولا تأخذ حقك في كثير من الأحيان، وتضطر لتحمل ذلك دون أن تبوح بشيء، هذا كله سيؤثر سلباً عليك.


كثيراً ما تمرض

إذا كنت تصاب بنزلات البرد بشكلٍ مستمر، فكّر في شعورك تجاه عملك، حيث تُظهر الكثير من الأبحاث أنّ الإجهاد المزمن يمكن أن يؤثر على جهاز المناعة في الجسم، مما يجعلك أكثر عرضةً للإصابة بالأمراض.


تشعر بالتعب طوال الوقت

قد تشعر أنّ بعض التعب لا يزول، وتشير الأبحاث إلى أنّه لا توجد طريقة محددة لتفاعل الموظفين في بيئة العمل السامّة، ولكن في حال كنت تشعر بالتعب والكسل طوال اليوم فإنّ هذا عرض جسدي يحدث غالباً.

تعاني من آلام في بطنك، وتغيُّر شهيتك للطعام

قد تعاني من عسر الهضم، والإمساك، والانتفاخ، وهي أعراض مرتبطة بالإجهاد والتعب، حيث تؤثر على عمل الأمعاء، وكذلك على مزاجك أيضاً.

أمّا شهيتك للطعام فإنّها مرتبطة بالدماغ، وفي حال كنت تعاني من وطأة القلق الدائم والدفاع المستميت عن النفس طوال الوقت، فإنّ هذا سيزيد من إفراز الأدرينالين في الجسم، ويقلّل شهيتك للطعام ورغبتك في تناول الأكل.

شاهد أيضاً

عرض مذهل من يوفنتوس لضم محمد صلاح

زعم تقرير إيطالي، أن نادي يوفنتوس ينوي التقدم بعرض لضم محمد صلاح من ليفربول خلال …